recent
أخر الأخبار

تقنيـــــــات البــــــحث الأثــــــري (شعبة التاريخ والحضارة، السداسي السادس)

شعبة التاريخ والحضارة السداسي السادس مــــجزوةء  تقنيـــــــات البــــــحث الأثــــــري


شعبة التاريخ والحضارة

السداسي السادس

مــــجزوةء

 تقنيـــــــات البــــــحث الأثــــــري 


ا- علم الآثار


    الآثار جمع أثر وهو العلامة، ويأتي بمعنى ما خلفه السابقون، وعلم الآثار بالإنجليزية (Archaeology) :هو العلم الذي يختص بدراسة تاريخ الحضارات الإنسانية القديمة، ويهتم بمعرفة بقايا الأقوام السابقة من حضارة تشتمل على الأبنية، والتماثيل، والنقود والقنون،


1- تعريف مصطلح علم الآثار هو ترجمة لكلمة أركيولوجيا وهي كلمة يونانية الأصل تتكون من مقطعين، أركيو باليونانية Archaios) :ومعناها القديم أو العتيق، ولوجوس باليونانية : (Logos ) وتعني علم أو دراسة، وبذلك يصبح معنى المصطلح : العلم الذي يهتم بدراسة الأمور الحضارية والمادية القديمة. 


    وقد ظهرت كلمة أركيولوغ لتطلق على جميع الأمور المرتبطة بالماضي والمسائل القديمة، ثم كان أول ظهور لكلمة أركيولوغ في القرن الأول الميلادي، وكانت تدل على صنف من ممثلي الدراما بطريقة الإيماء الذين كانوا يمثلون الأساطير القديمة على المسرح، وقد شاع ذلك في البلدان التي كانت تتكلم اللغة الإغريقية، ثم أندثر هذا المصطلح حتى عودته في القرن السابع عشر الميلادي على يد الطبيب جاك سبون الذي نشر كتاباً يتحدث فيه عن رحلته إلى الشام وبلاد الإغريق، وقد استخدم كلمتي أركيولوجيا، وأركيوغرافيا، وقد شاعت الأولى بينما نسيت الثانية.


    أما في العصر الحديث فلم يتفق علماء الآثار على معنى محدد وواضح للآثار، إلا أنه وبشكل عام يمكن القول أنه العلم الذي يدرس مخلفات الإنسان الأثرية والحضارية، ويتعداها إلى دراسة ماضي الإنسان في المراحل التاريخية مع الأخذ بعين الاعتبار الأدوات التي كان يستعملها في حياته.


2- أما نشأة علم الآثار فقد كانت قبل الميلاد، حيث كان هوميروس الذي عاش خلال القرن الخامس قبل الميلاد هو الأب لعلم الآثار وأول من ذكره في كتاباته، كما أن ملك بابل نابونيد اهتم بجمع التحف الأثرية، ومن بعدهم بدأ الاهتمام بعلم الآثار يزداد شيئاً فشيئاً وخاصة في القرن الأول الميلادي وما بعده،


3- وعلم الآثار هو فرع مهم من علم الإنسان، حيث أنه يهتم باكتشاف ومعرفة طبيعة ثقافات الإنسان في العصور الماضية، ويمكن القول أن علم الآثار باعتباره جزءاً من علم الإنسان يهتم بدراسة الإنسان القديم من الجوانب المختلفة التي تمكن من معرفة ثقافته والتوصل لها عبر الأزمان المختلفة، وأن القرب أو البعد في الزمن الذي يدرسه علم الآثار له دور كبير في اختلاف المادة التي يتوصل إليها العلم من خلال عمليات البحث المختلفة.


4- ويمكن القول أن علم الآثار الحديث يختلف بمدلوله عن علم الآثار القديم، حيث أن القديم يعني بالبحث عن الكنوز بشكل كبير، أما الحديث فيتلخص في أمرين أساسيين: أولهما يعني بالتنقيب والبحث والوصول إلى الآثار ثم تدوين أوصافها وما يميزها وطرق المحافظة عليها، وثانيهما يهتم بالاستفادة من هذه الآثار في معرفة الحضارات القديمة واكتشافها ومعرفة آلية تطورها وتاريخها.


5- طرق الكشف عن الآثار


التنقيب الأثرى هو عبارة عن وسيلة من وسائل علم الآثار يتم من خلالها جمع التحف الأثرية المختلفة، سواء كانت أبنية، أو فخاراً، أو حلياً، أو نقوداً، أو غيرها من المواد الأثرية، وقد غرف التنقيب الأثري قديماً بأنه البحث عن الكنوز القديمة، حيث كان يركز على مغامرة يقوم بها الأثريون ليبحثوا عن الكنوز ويزينوا بها قصور الحكام أو يتلجروا بها، ثم تطور مفهوم التنقيب ليسلك الطرق العلمية الصحيحة المتعلقة بعلم الآثار، وأصبح يهتم بالبحث عن جميع ا المخلفات المائية لمختلف الحضارات السابقة، دون التفريق بين الأثر الذي من الطين أو من الذهب، بل تعداها إلى جمع المخلفات العظمية أيضاً، وقد تغيرت قيمة الآثار أيضاً، ولم تقتصر فقط على الناحية المائية، وإنما أصبحت المعلومات التي يتم الحصول عليها سواء كانت تاريخية، أو ثقافية، أو سياسية، أو أيا كان نوعها ذات أهمية وقيمة كبيرة. 


أن الكشف عن الآثار يبدأ عادة بما يعرف بالمسح الأثري، وهو الجهد المبذول من قبل علماء الآثار، والذي يهدف إلى تحديد المواقع الأثرية ومعرفة مدى امتدادها من خلال استخدام الخرائط الطبوغرافية والصور الجوية ومختلف الوسائل العلمية التي تستخدم لاستكشاف المواقع الأثرية، لكن دون القيام بأي حفريات، ثم وصف المخلفات الأثرية الموجودة فيها أيا كان نوعها، سواء كانت مباني أو جدران، أو ممتلكات معدنية، أو زجاجيات، أو فخاريات. 


    وتتعدد أنواع المسح الأثري، فهناك المسح الشامل، وهو مسح جميع أجزاء المنطقة بمنخفضاتها ومرتفعاتها، وهو أحدث أنواع المسح الأثري، وهو يكشف عن جميع أنواع الآثار وأشكالها باستخدام الطرق العلمية الحديثة المستخدمة للكشف عن الآثار، دكما يوجد المسح الاختياري أو الجزئي، ويتم فيه اختيار منطقة معينة يتم مسحها أثرياً وفقاً للأهداف المرجوة من المسح كالهدف المراد من معرفة تاريخ منطقة محددة، وهناك المسح الإنقاذي، وهو ما يتم فيه مسح المناطق التي تقام فيها مشاريع كبيرة، کاسود والطرقات الرئيسة. 

ومن الأساليب التي تتبع للكشف عن الآثار ما يأتي:

 الكشف عن الآثار في اليابسة ومن طرق الكشف عن الآثار في اليابسة: 

  • الطرق الكيميائية ومن أهم الطرق الكيميائية: ...

الدرس كاملاً بصيغة PDF:


google-playkhamsatmostaqltradent